أهم 5 أشياء عليك مراقبتها بالسوق هذا الأسبوع


سوف تستجيب الأسواق لما وقع على أرامكو من هجمات هددت منشآتها النفطية، ويأتي ذلك في خضم حالة من عدم اليقين إزاء أي إعاقة للإنتاج، بينما يستعد المستثمرون لتخفيض الاحتياطي الفيدرالي معدل فائدته مجددًا هذا الأسبوع، مع قرارات معدل فائدة للبنوك المركزية حول العالم.
إليك ما يجب معرفته لتبدأ أسبوعك ...
1.النفط سيقفز بعد الهجمات
تعرضت منشآت نفطية سعودية لهجمات يوم السبت، وتفيدنا تلك الأزمة في التعرف على ما إذا كان العالم قادر على تحمل أزمة في الإمداد، بينما سيواجه تراجعًا مؤقتًا لأكثر من 5% من الإمدادات العالمية.
وجهت الولايات المتحدة اللوم لإيران على الهجمات، والتي من شأنها تخفيض الإنتاج السعودي 5.7 مليون برميل يوميًا، أكثر من نصف إنتاج المملكة، وفق بيان من أرامكو.
ويمكن أن ترتفع أسعار النفط عدة دولارات على خلفية تلك البراميل التي يفقدها السوق، مما سيدفع دول أخرى مثل الولايات المتحدة لفتح المستودعات الاستراتيجية لها.
وستقفز أسعار النفط على خلفية إعاقة الإنتاج تلك، ومن المحتمل أن تخرج الولايات المتحدة بعض من النفط من المخزون الاستراتيجي لها، كما جاء على لسان جاسون بوردأوف، المدير المؤسس لـ Center on Global Energy Policy، بجامعة كولمبيا.
2.الفيدرالي ومعدل الفائدة مجددًا
من المتوقع للفيدرالي أن يهبط بمعدل فائدته مجددًا، والهدف من ذلك هو تجنيب الاقتصاد الأمريكي التأثر بالتوترات التجارية بين بكين وواشنطن، والبريكسيت، وحالة التباطؤ العالمية.
ويحتسب المستثمرون تخفيض الفيدرالي فائدته ربع نقطة أساس، وتصل الاحتمالية لـ 78.5%، وفق أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي من Investing.com. وخفض الفيدرالي معدل فائدته للمرة الأولى منذ عقد في يوليو.
جاء في مذكرة من محللي إي إن جي: "نعتقد أن الفيدرالي سيخفض فائدته 25 نقطة أساس في اجتماعه هذا الشهر، وتهدف تلك الحركة لضمان ما يحتمل أن يواجه الاقتصاد من رياح معاكسة." "كما وأن تخفيض الفيدرالي معدل فائدته يساعد في تخفيف الضغوط الدافعة للدولار للأعلى، بالنظر إلى تحفيزات بنوك مركزية أخرى مثل الأوروبي."
 
3.الخميس الخارق للبنوك المركزية
تنعقد اجتماعات سياسة نقدية في: اليابان، والمملكة المتحدة، والنرويج، وسويسرا، عشية قرار الفيدرالي يوم الأربعاء، وفي أعقاب حزمة التحفيز النقدي التي أقرها البنك المركزي الأوروبي.
من المتوقع أن تظل فائدة بنك اليابان عند مستوياتها الحالية، إلا إذا منح الفيدرالي الأسواق ما تريد، مما سيرفع الين.
كما يقف معدل فائدة سويسرا عند -0.75%، وهذا ما يجعلها بعيدة عن التأثر بما أقره البنك المركزي، ولكن القلق ثائر حيال ارتفاع الفرنك أمام اليورو لمستويات عامين.
ومن غير المتوقع أن يغير بنك إنجلترا معدل فائدته، لكن نراقب عن كثب أي حديث عن عواقب اقتصادية لخروج بريطانيا.
وربما يرفع بنك النرويج من معدل الفائدة مجددًا، لكنه مع شيوع حالة التيسير، ربما تنتهي دورة التضييق المالي الحالية.
4.آمال التجارة
يلتقي صغار المسؤولين من الصين والولايات المتحدة خلال الأسابيع القادمة، بين المحادثات المخطط انعقادها بين كبار المفاوضين في بداية أكتوبر، ويراقب المستثمرون عن كثب أي دلائل على حالة العلاقات بين الطرفين.
أعفت الصين بعض المنتجات الزراعية الأمريكية من مزيد التعريفات، بينما أجل الرئيس ترامب فرض تعريفات على بضائع صينية معينة لمدة أسبوعين.
ونحصل على رؤية أكثر عمق في الاقتصاد الصيني هذا الأسبوع، من بيانات: الإنتاج الصناعي، ومبيعات التجزئة، وأصول الاستثمار الثابتة، لنعرف كيف يتأثر أكبر اقتصاد في العالم.
 
5.تقارير اقتصادية، وأرباح
ينتظرنا على التقويم الاقتصادي تحديث جديد حول سوق الإسكان، مع تقرير بداية إنشاء المنازل، ومبيعات المنازل القائمة، ويصدر تقرير أرباح فيديكس يوم الثلاثاء.
أمّا من منطقة اليورو، فيخرج تقرير من مؤشر ZEW، ويعطينا رؤية متعمقة حول وضع اقتصاد المنطقة، وما إذا كان سائرًا بالفعل على طريق الركود، بعد التراجع قليلًا خلال الربع الثاني.
وتصدر بيانات المملكة المتحدة حول مؤشر أسعار المستهلك، كما نرى أرقام مؤشر أسعار المستهلك، ومبيعات التجزئة من كندا.
المصدر Investing.com وساهمت رويترز بهذا التقرير

للحصول على توصياتنا المجانية اشترك الآن بقناة التوصيات على التليجرام, 
لتفاصيل أكثر أضغط هنا

الآن افتح حساب حقيقي بشركة Swiss Markets وتداول مع البنوك مباشرة بسبريد منخفض للغاية, لمزيد من التفاصيل عن الشركة أضغط هنا
0 تعليق الآن " أهم 5 أشياء عليك مراقبتها بالسوق هذا الأسبوع"

Back To Top