أهم الأحداث الأقتصادية لهذا الأسبوع - الفترة من 22 مايو وحتى 26 مايو 2017


عانت الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي من بعض الاضطرابات السياسية والتي اثرت على سوق العملات فوركس بشكل كبير, وكان أهمها المذكرة التي تقدم بها مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي متهماً الرئيس الأمريكي ترامب بمحاولة عرقلة العدالة وهذه التهمة تعد من الفضائح التي تؤثر في تحويل انتباه المجتمع الأمريكي عن الإصلاحات الضريبية, وبناءاً على ذلك فقد تأثر الدولار الأمريكي وتراجع امام العملات الرئيسية الأخرى حيث قد ارتفع اليورو دولار إلى أعلى مستوى منذ 6 أشهر حيث تجاوز 1.1200, كذلك ارتفع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار ليخترق مستوى 1.3000. لذلك سيتم متابعة التطورات السياسية الأمريكية خلال الأسبوع المقبل حيث ان الادعاء بأن ترامب قد تدخل لعرقلة العدالة سيكون له تأثير ملحوظ على اتجاهات السوق.

في منطقة اليورو:

- الثلاثاء 23 مايو الساعة 6.00 GMT سيتم الإعلان عن الناتج المحلي الإجمالي الألماني (فصلي - الربع السنوي الأول) حيث يحدد الإنتاج المحلي الإجمالي القيمة الاجمالية للسلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد. وهو مقياس أوسع للنشاط الاقتصادي ومؤشر اساسي للصحة الاقتصادية. التغير الربعي في نسبة الأنتاج المحلي الاجمالي يؤشر على النمو الأقتصادي ككل. بيانات أعلى من المتوقع ينبغي أن تتخذ كإيجابية ثورية لعملة ال EUR بينما بيانات اقل من المتوقع ينبغي أن تؤحذ كسلبية دبية لعملة ال EUR.

الثلاثاء 23 مايو الساعة 7.30 GMT سيتم الإعلان عن مؤشر مديري المشتريات الصناعية الألماني حيث يحدد المؤشر مستوى نشاط مديري المشتريات في القطاع الصناعي، وتشير القراءة فوق مستوى 50 إلى التوسع. وللحصول على قراءة هذا المؤشر، يحدد مديري المشتريات مستوى بعض العناصر في هذا القطاع، وتتضمن التوظيف، والإنتاج، والطلبيات الجديدة، وتوزيع الموارد، والمخزونات. للاتجاه الصعودي تأثير إيجابي على العملة. يراقب تجار العملة هذا المؤشر عن كثب حيث يمكن لمديري المشتريات نظرا لطبيعة عملهم الدخول على بيانات حول أداء شركاتهم، مما يجعل من هذا المؤشر مؤشر قيادي للأداء الاقتصادي العام.

الثلاثاء 23 مايو الساعة 8.00 GMT سيتم الإعلان عن مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني, حيث يحدد المؤشر مزاج الشركات في القطاع الصناعي، وقطاع الإنشاءات، ومبيعات الجملة، وتوقعاتهم الخاصة بالستة أشهر المقبلة. يتم استخراج هذا المؤشر من مسح شهري على 7000 شركة حيث يتم سؤالهم عن تقيماتهم للوضع الحالي لقطاع الأعمال.

الأربعاء 24 مايو الساعة 12.45 GMT خطاب دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي, وتصريحاته يكون لها تأثير كبير على الاتجاهات السلبية أو الإيجابية للسوق.


في المملكة المتحدة:

الثلاثاء 23 مايو الساعة 9.00 GMT ستعقد جلسة استماع إلى تقرير التضخم.

الخميس 25 مايو الساعة 8.30 GMT تقرير الناتج المحلي الإجمالي (السنوي - الربع الأول) حيث يحدد الإنتاج المحلي الإجمالي القيمة الاجمالية للسلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد. وهو مقياس أوسع للنشاط الاقتصادي ومؤشر اساسي للصحة الاقتصادية. التغير الربعي في نسبة الأنتاج المحلي الاجمالي يؤشر على النمو الأقتصادي ككل.
بيانات أعلى من المتوقع ينبغي أن تتخذ كإيجابية ثورية لعملة ال GBP بينما بيانات اقل من المتوقع ينبغي أن تؤحذ كسلبية دبية لعملة ال GBP.

في الولايات المتحدة الأمريكية:

الثلاثاء 23 مايو الساعة 14.00 GMT سيتم الإعلان عن مؤشر مبيعات المنازل الجديدة وهو يحدد المقدار السنوي للمنازل السكنية الجديدة التي تم بيعها خلال الشهر الماضي. للاتجاه الصعوي لهذا التقرير تأثير إيجابي على العملة حيث يعتبر القطاع العقاري مؤشر قيادي للاقتصاد بشكل عام. ويخلق النشاط الجديد في القطاع العقاري تأثير اقتصادي آخر حيث يشتري ملاّك المنازل سلع جديدة لمنازلهم مثل الأدوات والأثاث، كما يشتري رجال البناء مواد خام ويوظفون موظفين جدد لتلبية الطلب على البناء. وتشير قوة النشاط في القطاع العقاري إلى أن صناعة الإنشاء متعافية وأن المستهلكين بحوزتهم رأس المال لصنع استثمارات كبيرة.

الأربعاء 24 مايو الساعة 14.00 GMT سيتم الإعلان عن مؤشر مبيعات المنازل القائمة, ويحدد المستوى السنوي للمنازل السكنية الموجودة التي تم بيعها خلال الشهر الماضي. يراقب تجار العملة هذا التقريرعن كثب حيث أنه يعتبر أول مؤشر يتم نشره في الشهر عن الطلب في القطاع العقاري. كما أن بيع المنازل يعني حصول الوكالات العقارية على عمولات، وغالبًا ما يشتري ملاّك المنازل سلع جديدة لمنازلهم مثل الأدوات والأثاث بعد فترة قصيرة من شراءهم لمنزل. للاتجاه الصعوي لهذا التقرير تأثير إيجابي على العملة حيث أن زيادة مشتريات المنازل من المستهلكين تعني أنهم في حالة من الثقة والتفاؤل في وضعهم المالي.

الأربعاء 24 مايو الساعة 14.30 GMT سيتم الإعلان عن مخزون النفط الأمريكي الخام, هو تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة, ويحدد هذا التقرير الزيادة الأسبوعية في عدد براميل النفط الخام التي تخزنه الشركات الأمريكية. يؤثر مستوى المخزونات على سعر منتجات البترول، مما يؤثر بالتالي على التضخم والقوى الاقتصادية الأخرى.

الأربعاء 24 مايو الساعة 18.00 GMT محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة, ويقدم هذا المحضر تسجيل مفصل لاجتماع اللجنة الخاص بسعر الفائدة والذي ينعقد قبل أسبوعين تقريبًا من نشر المحضر. يقدم محضر الاجتماع تفاصيل حول موقف اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تجاه السياسة النقدية، وبالتالي يفتش تجار العملة في هذا المحضر بعناية عن أي إشارات تتعلق بالتغييرات المستقبلية في أسعار الفائدة.

الجمعة 26 مايو الساعة 12.30 GMT طلبات السلع المعمرة الاساسية (شهري - ابريل) وهو مؤشر مشتق من طلبيات السلع المعمرة والذي يتم حذف عناصر المواصلات منه. فالطلبيات على الطائرات تزداد في فترات دورية، ويمكنها تشويه الاتجاه العام لهذا المؤشر تمامًا، وبالتالي يميل تجار العملة إلى التركيز أكثر على هذا المؤشر أكثر من المؤشر العام لطلبيات السلع المعمرة.

الجمعة 26 مايو الساعة 12.30 GMT الناتج الإجمالي المحلي (فصلي - الربع الأول) حيث أن الناتج المحلي الإجمالي (GDP) هو أوسع مقياس للنشاط الاقتصادي ومؤشرا أساسيا لصحة الاقتصاد. التغير السنوي (تغير ربعي 4X) في الناتج المحلي الإجمالي يظهر و يشير الى النمو الاقتصادي ككل. الأستهلاك يشكل أكبر جزء في الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة الأمريكية وله أكبر تأثير عليه. الأرقام يمكن أن تكون متقلبة جدا من الربع إلى الربع. قراءات اعلى من المتوقع ينبغي ان تُفهم كإيجابية ثورية للدولار الأمريكي, بينما قراءات اقل من المتوقع ينبغي ان تُفهم كسلبية دبية للدولار الأمريكي.

في كندا:

الأربعاء 24 مايو الساعة 14.00 GMT سيتم الإعلان عن قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي الكندي, حيث يجتمع المجلس الحاكم للبنك الكندي ثماني مرات كل عام لتحديد سعر الفائدة قصيرة المدى. وبعد الاجتماع ينشر البنك بيانًا يحتوي على القرار الخاص بسعر الفائدة، وعلى تعليق مختصر على الأوضاع الاقتصادية والتي أثرت على قرارهم، والأكثر أهمية من ذلك، أنه يحتوي على إشارات فيما يتعلق بنتيجة الاجتماعات في المستقبل. يعتمد قرار تحديد سعر الفائدة في الغالب على التضخم. لأن الهدف الأساسي للبنك المركزي هو تحقيق استقرار السعر؛ وبالتالي عندما يرتفع التضخم فوق مستوى 2% تقريبًا، فإن البنك يقدم على رفع سعر الفائدة في محاولة لتخفيض الأسعار. للاتجاه الصعودي في أسعار الفائدة تأثير إيجابي على عملة البلاد. تعتبر أسعار الفائدة قصيرة المدى عامل مؤثر على ارتفاع العملة، وبالتالي يراقب التجار أغلب المؤشرات الأخرى لمجرد التنبؤ بالكيفية التي يمكن أن تتغير بها أسعار الفائدة في المستقبل. تجذب أسعار الفائدة المرتفعة الأجانب الذين يبحثون عن أفضل عائد بأقل مخاطرة على أموالهم، الأمر الذي يؤدي إلى تزايد الطلب على عملة البلاد.

0 تعليق الآن "أهم الأحداث الأقتصادية لهذا الأسبوع - الفترة من 22 مايو وحتى 26 مايو 2017"

Back To Top